الجمعة، 26 ديسمبر، 2008

أزاي تعمل فيلم ناجح وتلم فلوس من الهوا في 10 خطوات ... بقلم : الخيط



1- شاب شيك ووسيم ويكون مفتول العضلات , لو مفيش عضلات مكن الاستعاضة عنها بانه يكون مغني.
2- موزة جامدة وياريت تكون بتعرف ترقص .
3- حسن حسني.
4- شوية مشاهد مضروبة في الخلاط أكشن على رومانسي على سيكو سيكو - ما تفهمونيش غلط بلاش القاذورات اللي في دماغكوا- وياريت تحشر أغنية ولا اتنين في النص.
5- موسيقى تصويرية جامدة عشان لو الفيلم ما نجحش تنزلها شرايط وتبيعها.
6- كام خدعة سنمائية على السريع.
7- شباب فاضي ما وراهوش حاجة وبيحب الضرب على القفى.
8- دعاية جامدة موت و trailer زي الافلام الاجنبية.
9- الفرخة اللي بتطلع في أول الفيلم.
10- واحد بيوزع كورتين أصغر شوية من كور البينج ويكونوا حديد على مخرج السينمات.

مقتل فنانة في ظروف غامضة ..... بقلم : الخيط


طبعا العالم العربي كله كبير وصغير افتقد الفنانة الكبيرة ..... الفنانة الكبيرة ... ااااا ؟؟؟؟ مممممم؟؟؟؟
هو انا قولتلكو انها فنانة كبيرة مش كده ؟
طبعا انا عارفها بس .... انتوا عارفين الزهايمر اللي بييجي للواحد فجأة.
وأد إيه أثرت في حياة ناس , وفنها وصل لناس كتير وكانت رسوماتها ولوحاتها من أجمل اللوحات اللي واحد شافها و.......
ايه ؟ ... بتقول ايه؟ مش رسامة ... ايوة طبعا طبعا , انا عارف , أنا كنت أقصد إن أفلامها ومسرحياتها كانت من أجمل الـ ... الـ
ايه؟ .... مش ممثلة ... ايوة طبعا طبعا ... أنا أقصد , ... مش مهم بقى.
هي على العموم , أكيد كانت بتعمل حاجة كويسة اوي لدرجة ان وفاتها بقت قضية راي عام وكل الناس اهتمت بيها , انا شخصيا لما كنت بشوفها ما كنتش بحتاج آكل بعدها , شوف بقى كانت مشبعة كام أسرة وموكلة كام طفل , كفاية ان موتها خلى أسهم أحد الشركات
تنهار وتبقى في الأرض بعد ما كان متوقع إنها تبقى من أحسن الأسهم في السوق.
لأن صاحب الشركة دي هو المتهم بقتلها عشان كانت صاحبته وبعتلها حد يقتلها في بلد تاني
وجوزها عايز ثروتها ... وجارها عايز الكلب بتاعها .. وكانت سالفة مني 2 جنيه عوضي على الله
والبواب كان جابلها قزازة حاجة ساقعة و ما لحقش ياخد الفارغ و..... قصص كتير كده.
طبعا دي قضية مهمة وكبيرة - يعني قول 30 كيلو - وفيها أطراف كتير ولازم الحق يبان عشان الناس ترتاح لأن عدد الاسر اللي متابعة القضية دي اكتر بكتير من 1033 اسرة .
مين دي بقى ... !!؟؟

الاثنين، 28 يوليو، 2008

1984 ... بقلم : المقص


لمن قرأ قصة 1984 للكاتب الكبير جورج اورويل فلهم تحياتي
و لمن لم يقراءها اقول ....

يتحدث جورج في روايته عن حتمية الحرب لكي تبقي العالم في توازن لاستهلاك فائض الانتاج و المحافظة على ثراء الفئة الثرية و فقر الفئة الفقيرة. حيث تقوم الحرب باستهلاك ما ينتج مما يتيح إنتاج غيره.

فوجود فائض في الإنتاج او الطاقات يحتاج دائما الى تصريف.

و اظن هذا ما تكلم عنه عبده باشا في مدونته عن الحملة على المواقع الإيباحية فالامر لا يتعدى كونه تصريف طاقات و محاولة للرضاء عن النفس في مجتمع تشوبه الكثير من إنعدام المساوة و الظلم.
و لا يسعني إلا ان اقتبس من أ/ علاء الاسواني مقاله للدستور

هذا نوع من التدين الظاهرى الذى يشكل بديلا عن الدين الحقيقى .وهذا التدين البديل مريح وخفيف ولا يكلف جهدا ولا ثمنا لأنه يحصر الدين فى الشعائر والمظاهر . فالدفاع عن مبادىء الإسلام الحقيقية : العدل والحرية والمساواة . مسألة محفوفة بالمخاطر فى مصر ستؤدى بك حتما إلى السجن وقطع الرزق والتشريد .أما التدين البديل فلن يكلفك شيئا : وهو يمنحك إحساسا كاذبا بالطمأنينة والرضا عن النفس .
من مقالة لعلاء الأسواني
جريدة الدستور


الأحد، 27 يوليو، 2008

أنت لا تساوي كلب .... بقلم : المقص



انت فاكر ان دي إهانة .. !! لأ خالص دي الحقيقة
هل ممكن ان واحد اتسبب في موت 1033 كلب انه ياخد براءة !!!
هل ممكن انه يتحاكم على انها جنحة مش جناية !!!
هل ممكن انه ياخد تصريح انه يسافر !!!
....................
و عجبي

الخميس، 24 يوليو، 2008

15 قرش ..!!؟ بقلم:الخيط

طبعا نتيجة الظروف المنيلة بنيلة اللي إحنا عايشينها - إن كل حاجة غليت يعني - كل واحد بقى في عرض مليم
فتخيل بقى لما الواحد يكون في عرض مليم يبقى 15 قرش بالنسبة له ثروة , وطبعا لما حد ياخد منك ثروتك أكيد هتدافع عنها بكل جوارحك وبكل ما تملك من قوة وشجاعة وعزيمة وبروحك ودمك ونموت نموت وتحيا ال 15 قرش , والاستقلال التام والفوز بال 15 قرش أو الموت الزقام والبيات في القسم , وتبقى من أبطال الثورة و من المناضلين وانت من الأحرار يا علي و خرجتي عن طوعي يا أمينة ؟؟!! -بلاش الفيلم الأخراني ده-.......إلى آخره من الأفلام العربي.
وهي دي بالظبط الروح المعنوية اللي كانت في الميني باص لما الولد اللي بيلم الأجرة أخد 75 قرش والأجرة 60 قرش ومارجعش الباقي.
الدنيا قامت وما قعدتش وكانت الفاجعة وياللهول والطار ولا العار وأنا عايز فلوسي وهاتولي النيابة وهنا انقسم الميني باص حزبين أو للدقة اللغوية 3 أحزاب.
الحزب الأول رجعولنا فلوسنا وانتوا ما بتسيبوش ال 10 قروش بتاعتكوا ( 60 = 50 + 10 ) يبقى احنا مش حنسيب ال15 قرش بتاعتنا والموضوع دخل في العند .
الحزب الثاني إحنا عايزين نروح وإحنا تعبانين وخد ال15 قرش مني بس نروح.
الحزب الثالث جايب فيشار ولب وبيتفرج على أحداث مسرحية ال 15قرش.

يا ترى انت من أي حزب ؟؟؟

الاثنين، 3 مارس، 2008

في ذكرى التليفووووون ....... ترررررن بقلم : المقص





ألكسندر غراهام بيل (3 مارس 1847 - 2 أغسطس 1922) عالم اسكتلندي أخترع الهاتف ولد ونشأ في أدنبره بإسكتلندا واخترع غراهام صدفة عندما حاول أن يصنع جهازا يساعد به ضعاف السمع ان يسمعوا، وكان غراهام بل مهتم بتسجيل الصوت من والده المتخصص في دراسة الصوتيات وتصحيح النطق وتعليم الصم والبكم، وسافر غراهام بل إلى بوسطون في ولاية ماساشوستس بأمريكا وهناك اخترع الهاتف عام 1876 وحصل على براءة الاختراع وعرض الاختراع في معرض دولي بفلادلفيا، وقد أثار هذا الاختراع اهتماما هائلا، واستحق لذلك جائزة كبرى، وكوّن جراهام بل ومساعدوه شركة لإنتاج الهاتف، بعد أن اصبح الاختراع ناجح، وحصل غراهام بل على الجنسية الأمريكية، وأنجبت له زوجته ولدين لكن ماتا الطفلين، وأنجبت له ابنتين.


الأحد، 24 فبراير، 2008

قوس قزح بقلم : المقص


امبارح كنت ماشي في وسط البلد مع ( الخيط - طبعا هو صاحب فكرة الترزي ...)

و كان نازل عليا حالة زهق من الصبح .... مش عارف ليه احتمال لأني كنت عامل حسابي اني هروح عرض اوركسترا القاهرة السيمفوني و ماروحتش .... ماروحتش ليه؟ ... اصل انا كلمت الخيط من الاوبرا و قلتله على العرض . فسالني هيعزفوا ايه ؟!! .. صراحة ... انا حاولت اميز اي حاجه من اللي هيتعزف بس معرفتش . كلها بالنسبالي كانت حاجات زي مصنف مين الكبير و مصنف ايه الصغير ....
انا مبفهمش قوي في الموسيقى . انا بحب اسمعها بس .
الخيط هو اللي بيفهم كويس فيها و بيعزفها كمان .... طبعا بالنسبالي العزف ده انا بحس انه نوع من المعجزات ... حاجه زي سحر الفودووو ولا الكابالا ....... تمسك حتة ماسوره نحاس تنفخ فيها تلاقيها بطلع موسيقى ...!!!!

المهم قلت اجيب كتاب كويس و اروح ... انا كنت بدور على كتاب يوتوبيا لـ د/ احمد خالد توفيق .... انتوا متعرفوش الراجل ده اد ايه بيدخل دماغي. اسلوبه رائع في الكتابة حتى لو كان بيقول ريان يا فجل.
طبعاً حظي النحس .... علشان تبقى كملت ملقتش الكتاب . كل النسخ بتاعته خلصت و معندهومش ليه غير كتاب قوس قزح ... صراحة شكل الكتاب كئييب . احتمال علشان قصة رعب .... احتمال علشان بيتكلم عن رعب الالوان فقرر ان الكتاب يكون غلافه اسود ممكن برده !!!

اشتريت الكتاب و روحت و انا بتمنى سهره سعيده لنفسي مع الكتب و د/ احمد خالد و د/تامر ابراهيم اصل الكتاب عمل مشترك بينهم
الكتاب متقسم قصص رعب قصيرة. كل واحد بيكتب قصة .... هما مش محدديين مين كتب ايه بس طبعا اللي متعود على اسلوب احمد خالد مش هيلاقي صعوبه انه يميز اسلوبه المليان استطراد و تعبيرات ملتويه ذكية من اسلوب تامر ابراهيم و الذي اكن له كل احترام مازال يحتاج الى الصقل ليصل لمستوى احمد خالد .....

بعد السهرة .........

مش محتاج اقول لكم اني اتعلمت درس مهم جدا .... انك لما تكون نازل تشتري كتاب و متلاقيهوش متشتريش اي كتاب تاني و السلام .
الكتاب مكنش على مستوى كاتب كبير زي د/ احمد خالد ولا د/ تامر ابراهيم ....

كان ماله بس مصنف اي حاجه كبير ولا صغير كان على الاقل الواحد نام على موسيقى هاديه و خلاص.

السبت، 23 فبراير، 2008

ممنوع خنق الفضوليين ...!! بقلم : المقص


يتمتع شعبنا الطيب بميزة نادرا ما توجد في شعب من الشعوب بكل تلك الكثافة و الغزارة
و هي انه فضولي جدا .....!!!!

مش مصدقني ... طب بص يا سيدي.

عمرك ما كنت جالس في مواصلة عامه (( صدقني ساعات كمان و انت راكب عربيتك )) بتتكلم مع واحد صاحبك ، مراتك - لو كنت متجوز - ، المزه بتاعتك - لو مش متجوز .. بديهي . و لقيت واحد حشري دخل في الموضوع و لا كانكم تعرفوا بعض من زمان .... بتقول مش معقول . صدقني ستفاجأ بعدد المرات التي يحدث فيها ذلك .

بلاش دي طب كام مره كنت قاعد في الاتوبيس - انا عارف ان محدش بيعرف يقف في الاتوبيس مش كمان يقعد بس خليها عليك - و ماسك حاجه في ايديك شنطه مثلا، جريدة، اي حاجه هتلاقي اللي جنبك و احتمال تلات اربع رؤوس تانيين كلها مدفوسة جوه الشنطة عاوزه تعرف فيها ايه ...... !!!!!

مش عاجبك دي كمان طب روح اي حته و اسأل على عنوان ......
- انت: مساء الخير
- هو بقرف : مساء النور ... ده إن رد
- انت: مش ده شارع ........
- هو بإشمئزاز : هو زفت
- انت و قد بدات تتسائل عن اخر مره استحممت فيها : طب فين عمارة رقم ....
- هو بنبرة بوليسية : انت عاوز مين في العمارة ؟؟!!

طب هو مال اهله انت عاوز مين ... لو يعرف العمارة يقول ... لو ميعرفش بيسأل ليه انت عاوز مين.
هو حد كان عينه حامي البلاد و لا شهبندر المنطقة.

كل ده مش كفاية طب يا سيدي . مش لما بتكون بتسلم على واحد و انت جاي او ماشي بتلاقيه بيسالك ....
انت رايح على فين كده؟!!! ولا انت جاي منيين دلوقت ؟!!

طبعا في ناس هتعتبر ده نوع من الود و الطيبة و انه عاوز يطمئن عليك ... على اساس انك ابن اخته .
اقعد مع نفسك كده شويه و هتلاقي ان في مواقف كتيير عدت عليك قابلك فيها ناس فضوليين و كنت نفسك تخنقهم بس للأسف ممنوع خنق الفضوليين !!!!

الا صحيح هو انت بتعمل ايه دلوقت !!!!.