الأربعاء، 22 أغسطس، 2007

قصة ميلاد الترزي ..!!!؟ بقلم : الخيط

الترزي ..!!؟
اسم عجيب جدا لمدونة .. معقول في مدونة اسمها الترزي , أكيد كل واحد قرأ اسم المدونة دي دار في باله أسئلة كتير على غرار
اشمعنى الترزي ؟
ايه الاسم الغريب ده ؟
حنلاقي على المدونة أحدث التفصيلات والموديلات العالمية؟
وغيرها كتير من الأسئلة وطبعا كطبيعة شعبنا اللذيذ , العبقري بالطبيعة والذكي بالفطرة ما ينفعش يبقى في سؤال من غير إجابة
وبالتالي كل واحد جاوب على سؤاله بنفسه واقتنع بالإجابة أيا كانت صح أو غلط والإجابات في الحالة دي برضه حتكون على غرار
أكيد اللي عملها بيشتغل ترزي
وواحد تاني يقول احتمال موضوعاتها - المدونة يعني - بتأيف لنا الواقع اللي إحنا عايشينه عشان ييجي على المقاس .. احم .. أقصد عشان نرضى بيه
وواحد تالت يقول لأ دول أكيد بيخيطوا الأحداث علشان تبقى مترابطة
وطبعا فيه واحد الفلسفة ممكن تكون لسعت دماغه حبتين تلاتة اربعة يقول لأ دي أكيد لها بعد فلسفي بحت ماحدش فاهمه - غيره طبعا
أو واحد تاني برضه بيحب الفلسفة يقوم يقول الترزي في اللغة الإغريقية معناها ...... ويبتدي يقول كلام من الكبير اللي قلبك يحبه ويدخل بيك في عوالم متوازية.. وأمنحتب ورمسيس التاني .. والإلياذة والأوديسا .. والإنقسام الثنائي البسيط .. وموليير .. ورياض السنباطي ( ايه الكلام الكبير ده يا عم الحاج ) وتبقى قاعد قدامه مش فاهم ولا كلمة من الكلام اللي مالوش علاقة ببعضه وفي الآخر تحس إن هو عبقرية في الفلسفة اللي مالهاش أي علاقة بأي موضوع من الموضوعات اللي هو قالها
كل ده عشان لقينا حاجة خارجة عن المألوف سواء في اسم حاجة أو شكلها أو ريحتها .... وتفضل الفتاوي تطلع وتنزل على دماغك زي الرز
حكاية اسم الترزي ده أعمق وأكبر من كده بكتير ,..... أنا هاحكيلكوا بالتفصيل الممل
الحكاية وما فيها باختصار إن انا والمقص كنا ماشيين في ميدان عبد المنعم رياض رايحين نركب المواصلات ., بالنسبة للي بيبص بصة استغراب وذهول وبيسأل مين المقص ده؟.. المقص ده شخصية حتتعرفوا عليها قريب لما يكتب مواضيع في المدونة , المهم نرجع لموضوعنا كنا ماشييين في ميدان عبد المنعم رياض رايحين نركب المواصلات , وكنا بنتناقش في إن إحنا نعمل مدونة في بحر المدونات الكتييييييير اللي موجودة اليومين دول نكتب فيها عن اي حاجة عايزين ننقضها أو نسخر منها بأسلوب مايزعلش حد وحط ميت خط تحت الكلمة دي وربنا يجعل كلامنا خفيف عليهم , وكانت مشكلتنا حنسميها إيه وده السؤال اللي سأله المقص
وكنا قبل موضوع المدونة ده على طول بنهذر وافتكرنا المونولوج المشهور بتاع عودة الندل , بتاع ثلاثي أضواء المسرح
عودة الندل الذي انتظره الملايين وشاهده سبعة فقط
عودة الندل .. إثارة .. متعة .. تشويق ... ضحك
عودة الندل إخراج عبد الحميد الترزي تأليف مرات عبد الحميد الترزي إنتاج أخو عبد الحميد الترزي
فأنا رديت على المقص وقلت بتهريج نسميها الترزي
قاللي خلاص وليكن ..... الترزي
قلتله ماشي .. شغال ...... مشيها الترزي
ودي كانت ببساطة قصة ميلاد الترزي - اللي هي المدونة يعني - زي ما قلتلكوا بالتفصيل الممل